ArabicEnglishFrenchSpanish

إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشجار بين الأولاد مشكلة كل بيت

تقليص
X
تقليص
يشاهد الموضوع حاليا: 1 (0 عضوات 1 زائرات)
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    الشجار بين الأولاد مشكلة كل بيت

    فلو سألت كل أب وكل أم عن المشكلة التي تؤرقهم في سلوكيات أبنائهم سيقولون لك : إنه الشجار الذي يقع بين الأولاد ، بصرف النظر عن جنسهم ولد مع ولد ، أو بنت مع ولد ، أو بنت مع بنت .
    ولاشك أنه لا يوجد مطلقاً ما هو أكثر من شجار الأولاد كسبب مباشر للقضاء على السكينه والهدوء في المنزل سوى مشاجرة الزوجين أنفسهم مع بعضهم البعض ، أو مشاجرة أحدهما مع الجيران مثلاً .
    ونرى العلماء ينصحون الأباء والأمهات بالتعود على مثل هذه النوعية من الشجار مادامت تحت السيطرة ، ولا تتعدى الحدود الآمنة، كما أشاروا إلي أنه إذا كان للإنسان أكثر من طفل فإن الشجار بينهم هو من الأمور المسلم بها في الحياة العائلية ، وأن خير وسيلة للمعالجة هي أن نتسامح مع الشجار على اعتبار أن مقاومة أي شيء تجعله يبدو على نحو أسوأ مما هو عليه بالفعل .
    وعلى سبيل المثال عند تدخلك في حالة الشجار بين أبنائك سيكون عليك التعامل مع الشجار نفسياً في حد ذاته ،بالإضافة إلى رد فعلك أنت إضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والشعور بالضيق ،لأن فض الشجار بين الأولاد قد يجر قدميك في بعض الأحوال إلى الدخول في دائرة الصراع نفسها من أجل فضها،وهو ما يجعل ذلك يضخم من شأن الشجار ، وهناك سبب أخر يدعونا للتسامح مع الشجار بين الأبناء وهو أن مقاومة الشجار قد يؤدي في الواقع إلى تشجيع حدوثه ،لأنه إن فقدت أعصابك واضطربت فكيف ستطالب أبناءك بالسكينة وضبط النفس في الوقت الذي تعاني أنت فيه من الاضطراب ، وقد يتهمك أحد الأبناء بالانحياز إلى الطرف الأخر .
    عليك أن تضع الأمور في نصابها وتضع القواعد التي يتحتم الالتزام بها في العلاقات بين الأخوة وفرض عقاب في حالة عدم الالتزام بتلك القواعد دون المشاركة في هذا الشجار .
    وثق أنك حين تتسامح مع الشجار وتقبله كجزء من أعبائك فإنك بذلك تخمد نار الشجار ، وهو لا يعني أنك بالتسامح ستقف موقف المتفرج أبداً ، بل إنه من البديهي أنه سيأتي عليك أحيان ترغب فيها في التدخل لفض الشجار . أو ستجد أنه من الحتمي عليك أن تتدخل، وبطبيعة الحال سيكون عليك أن ترشد أبناءك إلي كيفية التساهل في تعاملاتهم وتجنب النزاع والشجار .
    وثق أنك حين تتسامح مع الشجار ستكون بذلك أعطيت القدوة الحسنة لهم باختيارك عدم المشاركة كطرف في الشجار .
    وعدم إفراطك في الرد على الفوضى بالفوضى بين الأبناء .


    اللهم ارزقني زيارة حرمك الشريف
    • WhatsApp

    #2
    والله مشكلة اعانى منها يوميا

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      باسم الله الرحمان الرحيم

      جزاك الله خيرا أختي على الموضوع ،فعلا لا يكاد يخلو من أي بيت
      لذى علينا نحن الامهات والاباء من التصرف الجيد مع الموقف

      وهذا الموضوع له صلة








      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        حتى أنا كنعاني منها يوميا
        الله يصلحهم و يهديهم




        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          واخا هاكاك تايونسوا :84:
          مشكورات على مروركن


          اللهم ارزقني زيارة حرمك الشريف

          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

            بارك الله فيكِ غاليتي وجزاكِ ربي خيرا على هذا الموضوع الهادف
            اذ لم تجمعنا الايام جمعتنا الذكريات
            و
            اذا العين لم تراكن فالقلب لن ينساكن

            يظل القلب يذكركن وتبقى النفس تشتاق

            فياعجباً لصحبتكن لها في القلب آفــــاق


            تعليق

            يعمل...
            X