إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الجنة سلعة غالية، ولن تكون من نصيب إلا من باع نفسه لله

تقليص
X
تقليص
يشاهد الموضوع حاليا: 1 (0 عضوات 1 زائرات)
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    • WhatsApp

    الجنة سلعة غالية، ولن تكون من نصيب إلا من باع نفسه لله

    يا نساء المؤمنين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كانت النساء قبل الإسلام يعشن فترة تبرج الجاهلية، فالمرأة تخرج من بيتها قد بدا شعرها ونحرها وصدرها وذراعاها، لا تتحاشى من شيء.

    فلما جاء الإسلام، ونزل الحجاب بادرن إلى التستر، فانتقلن من التبرج إلى الستر، ولا شك أنها مرحلة صعبة؛ لأنها تستلزم تكاليف جديدة.

    تحكي عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا سرعة استجابت المؤمنات لهذا الأمر فتقول: يَرْحَمُ اللَّهُ نِسَاءَ الْمُهَاجِرَاتِ الْأُوَلَ؛ لَمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} شَقَّقْنَ مُرُوطَهُنَّ فَاخْتَمَرْنَ بِهَا. رواه البخاري.

    وهذه أم سَلَمَةَ شاهدة أخرى على ما وقع من نساء المؤمنين، فتقول: لَمَّا نَزَلَتْ {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ} خَرَجَ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ كَأَنَّ عَلَى رُءُوسِهِنَّ الْغِرْبَانَ مِنْ الْأَكْسِيَةِ. رواه أبو داود بإسناد جيد.


    إني أتعجب الآن، كيف تنتقل نساء المؤمنين من الستر، إلى شيء من التبرج، وهو في الحقيقة مقدمة لتبرج أكبر منه؛ لأن الشيء يبدأ صغيرًا، ثم يكبر، ولا يمكن أن يقع دفعة واحدة، ومن يقرأ قصة نزع الحجاب في بعض الدول العربية يرى ذلك بوضوح.

    ما الذي يحمل المرأة على أن تضع مكياجًا كاملاً على وجهها؟ حتى يخيل إليك أنها ذاهبة إلى عرس، مع أنها في مكان عمل.

    ما الذي يحملها على إظهار شعرها، وشيء من نحرها؟!

    ما الذي يحملها على لبس ملابس تستر اللون، وتبرز الحجم؟!

    ما الذي يحملها على لبس عباءة لو خلعتها، وبقيت بملابسها لكان ذلك أستر لها؟!

    لماذا تنتقل من حال الستر إلى التبرج، الذي نهاهن الله عن فعله، بقوله: {ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى}؟!


    كنت يومًا واقفًا عند شباك تدقيق الجوازات في إحدى الدول الخليجية، وكانت الموظفة قد سفرت عن وجهها، ووضعت به من المكياج ما أعرف وما لا أعرف، وأظهرت ثلث شعرها، بطريقة ملفتة للانتباه.

    حدثتني نفسي أن أكلمها، أقرأ عليها آية من كتاب الله تنفعها، إن النصيحة دين ندين الله به، وهو حق من حقوق المسلم على أخيه.

    ظللت في صراع نفسي، حتى تغلبت على هاجس الخوف، فقلت:

    يا أخيه، يقول الله تعالى: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن, ولا يبدين زينتهن..}، ويقول الله تعالى {يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن...}.

    فقالت: أنا حرة.

    فقلت: ها أنت قد أسكتني بهذا الجواب، وليس المكان محلاً للحوار، ولكن هل ينفعك هذا الجواب أمام الله؟

    ومضيت وأنا أتساءل: لماذا يقع هذا؟


    أفهم أن النفس تميل إلى حب الجمال، وأن تظهر بمظهر يلفت النظر، ولكن إذا كانت القضية تتعلق بالرجل مع المرأة، فليس هنا مجرد إعجاب، بل يقود إلى ما بعده، والنظر بريد القلب، وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم: ((كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا, مدرك ذلك لا محالة, فالعينان زناهما النظر, والأذنان زناهما الاستماع, واللسان زناه الكلام, واليدان تزنيان وزناهما البطش, والرجلان تزنيان وزناهما المشي, والقلب يهوى ويتمنى, ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه)) رواه مسلم.


    وإني لأفهم أن تسفر بعض النساء عن وجوههن؛ لأنه محل نزاع قوي بين أهل العلم، وكثيرًا ما تحتاج إلى كشفه لأمور تتعلق بها، وأنه يتوجب على الرجل غض بصره، إلا عند الحاجة لمعاملة أو غيرها، ولكني لا أفهم قصة تلك المساحيق، التي تقلب جلد المرأة رأسًا على عقب، فكأنها به قد لبست ثوب زور..


    يا نساء المؤمنين: أي شيء أحب إليكن، أن تكوني أمة الله، تسمعين وتطيعين، أو أن تكوني أمة الهوى والنفس والشيطان..

    ليست الحرية أن نلبس ما نشاء، كلا ولكنها أن نفهم بعقولنا حقيقة الحياة، والحكمة من وجودنا، وأن ندرك نتائج أفعالنا.

    إن الحرية في نظر الكثيرين هي أن ألا يعوق تنفيذ رغباتك عائق ما..

    لكن هذه الرغبات هي في الحقيقة قيد جديد؛ لأنها قادتك إلى ما تشاء هي، وألغت عقلك.

    إن العقل قيد، ولهذا سمي عقلاً؛ لأنه يحجز صاحبه عن كثير من التصرفات غير اللائقة، ولكنه قيد محمود، ولا يمكن أن يكون الشخص حرًا مطلقًا، إلا إذا كان مجنونًا..


    وأخيرًا هذه عبرة من امرأة سوداء مريضة، ليس فيها ما يطلبه الرجال، ومع ذلك، كانت حريصة على التستر..

    عن عطاء أن ابن عباس قال له: ألا أريك امرأة من أهل الجنة؟ قلت: بلى. قال: هذه المرأة السوداء، أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني أصرع، وإني أتكشف، فادع الله لي, فقال: ((إن شئت صبرت ولك الجنة, وإن شئت دعوت الله تعالى أن يعافيك)). فقالت: أصبر, قالت: فإني أتكشف، فادع الله أن لا أتكشف، فدعا لها. متفق عليه.

    استطاعت أن تصبر على المرض، ولكنها لم تطق الصبر على التكشف.


    الجنة سلعة غالية، ولن تكون من نصيب إلا من باع نفسه لله، ورضي بما جاء عنه وعن رسوله صلى الله عليه وسلم.
    • WhatsApp

    #2
    [align=center]شكرا لكي اختي على الموضوع
    ينقل الي القسم الاسلامي لملائمته [/align]

    تعليق

      • WhatsApp

      #3
      بارك الله فيك وشكرا لمرورك

      تعليق

        • WhatsApp

        #4
        صدقتي اختي حقا الجنة سلعة غالية، ولن تكون من نصيب إلا من باع نفسه لله، ورضي بما جاء عنه وعن رسوله صلى الله عليه وسلم.

        اللهم انا نرجو رحمتك ونخشى عدابك

        بارك الله فيك اختي على الموضوع

        تعليق

          • WhatsApp

          #5
          [mark=#6666FF]بارك الله فيك وشكر لمرورك المنور والعطر اختي [/mark]

          تعليق

            • WhatsApp

            #6
            الا ان سلعة الله غالية الا ان سلعة الله الجنة.
            اشتقت لمواضيعك حبيبتي.

            استودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه
            ام نسرين واخواتها اللهم اجمعنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك
            امة الستير طهورا حبيبتي

            تعليق

              • WhatsApp

              #7
              السلام عليكم ورحمة الله
              بسم الله

              ألا إنّ سلعة الله غالية
              ألا إنّ سلعة الله الجنّة
              فمن منّا سيشترى؟؟!!!
              ومن منّا سيبيع
              ومن منّا من هؤلاء


              بارك الله فيكِ أختي الكريمة فعلاً جهاد النفس صعب لذا أجره عظيم
              وسلعة الله غالية
              والحجاب لم يأمر الله به تعسفاً ان الله لا يامر بشيء إلا وفيه خير لنا
              فالحجاب يحيط المراة بستار يحميها كما تحمي المحارة اللؤلؤة
              فكل غالي يحيطه الله بما يحميه
              جزاك الرحمن كل خير .

              أختاه يا رمز العفاف تحشمي لاترفعي عنك الـحجاب فتندمـــي
              مــا كان ربك جائرا في شرعهِ فاستمسكي بعراه حتى تسلمـــي
              أختاه يا ذات الجمال فإنني أخشـــــى عليكِ من الخبيث المجرمِ
              إياك إياك الخداع بقولهم سمراءُ (شقراءُ) يا ذات الجمال تقدمي
              ان الــذين تبرؤا من دينهم فهم يبيعون العــفـــــــاف بدرهــــــمِ
              صوني جمالك ان اردت كرامةً كي لا يصول عليكِ ادنى ضيغمِ
              لا تعرضي عن هدى ربك ساعةً عضي عليه متى الحياة لتغنمي
              ودعــــي هراء القائلين سفاهةً ان التقدم في الـسفور الأعجمــي
              لا ترسلي الشَعْرَ الــحرير مرتباً فالناس حـــــولك كالذئاب الحوَّمِ
              أنـــــا لا أريــــد أن أراك جــــهــولةً إن الــجهالة مرةٌ كالــعلقمِ
              لكنني أمـــسي و أصبح قائلاً أختاه يا رمز الوقـــــار تحشمــــي
              clavier arabe




              إن مرت الايام ولم تروني
              فهذه مشاركاتي فـتذكروني
              وان غبت ولم تجدوني
              أكون وقتها بحاجة للدعاء
              فادعولي

              تعليق

              يعمل...
              X